الحكومة الإسرائيلية تتخذ خطوات عقابية للفلسطينيين في أعقاب عمليات إطلاق نار وطعن، وقعت في محيط مدينة الخليل: أوعز رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بخصم أموال تنقل إلى خزانة السلطة، يشتبه بأن السلطة تحولها إلى عائلات منفذي العمليات، أو عائلات الشهداء كما تسميهم السلطة.

وجاء قرار نتنياهو في أعقاب مقتل إسرائيلي وإصابة ثلاثة من عائلته في علمية إطلاق نار في جنوب مدينة الخليل. وقام الجيش الإسرائيلي بفرض طوق أمني في محيط مدينة الخليل، وذلك لتدهور الوضع الأمني في اليومين الأخيريين. يذكر أن إسرائيل لجأت إلى فرض طوق مشابه في أعقاب خطف ثلاثة مستوطنين قبل عامين.

وأعلن نتنياهو أنه سيعقد جلسة طارئة للمجلس الوزاري، مساء السبت، على ضوء الأحداث الأمنية الأخيرة، وانتقد وزراء قرار نتنياهو مطالبين بعقد جلسة طارئة اليوم الجمعة، وعدم الانتظار، لأن منفذي العمليات "لا يستريحون" حسب وصف الوزير نفتالي بينت، زعيم حزب "البيت اليهودي".