عقد رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مؤتمرا صحفيا خاصا، على خلفية الهجوم الانتحاري في إسطنبول، مؤكدا مقتل إسرائيليين اثنين في الهجوم وإصابة نحو 11 آخرين. وقال نتنياهو، الذي وصل إلى غرفة الطوارئ الخاصة بالخارجية الإسرائيلية، إن الخارجية تقيم اتصالا مباشرا مع السلطات التركية. وأضاف نتنياهو في حديثه إن إسرائيل تجري فحصا إن كان الهجوم الانتحاري موجّه ضد إسرائيليين.

وأضاف نتنياهو أن مكتب مكافحة الإرهاب التابع لوزارة الخارجية، كان قد أصدر تحذيرا بعدم السفر إلى تركيا، على خلفية الاعتداءات الإرهابية التي تضرب البلد، وتابع أن الوزارة ستشدد التحذير، لا سيما بعد الحادث الأخير.

وتطرق رئيس الحكومة، في حديثه، إلى مساعي المصالحة مع الجانب التركي، مشيرا إلى إسرائيل تقيم اتصالات مكثفة مع الأتراك في الأشهر الأخيرة، بهدف تطبيع العلاقات بين الطرفين. إلا أن التأخير في التوصل إلى اتفاق يعود إلى مواضيع جوهرية يجب الاتفاق عليها".

يذكر أن الاعتداء الإرهابي، اليوم، في شارع استقلال، هو الثاني خلال الأسبوع الأخير. وحسب التقارير التركية، هنالك 4 قتلى و36 مصاب في الشارع الذي يعد بؤرة للسياح.