قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدفاع، موشيه (بوغي) يعلون، في تل أبيب، إن الحرب التي تشنها إسرائيل ضد حماس هي حرب عادلة، ورغم الضحايا المؤلمة والثمن الباهظ الذي تدفعه إسرائيل، فإنها مصرة على اتمام مهمتها من أجل إعادة الهدوء إلى المدن الإسرائيلية.

وقال نتنياهو "علينا أن نصمد، وأن نكون موحدين. علينا أن نكون أقوياء في هذه الأيام الصعبة. خاصة في مثل هذا اليوم، وفي أيام مشابه قد نمر بها". وأضاف "قواتنا تنشط في هذه الساعة في الميدان. إنهم يحاربون بحرفية، بإصرار وقوة عظيمة".

وأوضح نتنياهو قائلا إن إسرائيل لم تختر خوض هذه الحرب، لكن حين فرضت علينا الحرب- وسنقوم بها حتى ننجز أهدافنا، وهي إعادة الهدوء إلى مواطنين إسرائيل لمدة طويلة من خلال ضرب بنية حماس وباقي المنظمات الإرهابية في قطاع غزة".

وأكّد نتنياهو أن العملية الراهنة في غزة ضرورية من أجل أمن مواطني إسرائيل، قائلا "لقد كشفنا في العملية المزيد من الأنفاق... حماس استثمر سنين طويلة في بناء هذه الأنفاق بهدف إطلاق عمليات إرهابية واسعة وكذلك عمليات خطف".

وشدد نتنياهو على أن إسرائيل استجابت لطلبين لوقف إطلاق النار من أجل أغراض إنسانية مما يزيد من رصيدها الدولي. وحمّل نتنياهو حماس مسؤولية سقوط الضحايا من المدنيين في غزة مؤكدا أن إسرائيل تقوم بما في وسعها كي لا تمس بالمدنيين.

ووصف رئيس الحكومة الإسرائيلية انتقادات رئيس الحكومة التركية، رجب طيب إردوغان، لإسرائيل بأنها تحمل نبرة "معادية للسامية".

وقال نتنياهو للصحفيين "سمعت ما قاله رئيس وزراء تركيا وهي كلمات بالغة الخطورة ..أبلغت (وزير الخارجية الأمريكي) جون كيري بأن (هذه) التصريحات معادية للسامية. تحمل نبرة معادية للسامية."

كان اردوغان اتهم إسرائيل امس السبت بانها "فاقت هتلر في الهمجية" من خلال هجماتها على الاراضي الفلسطينية لكنه حذر الأتراك من صب جام غضبهم على اليهود في الدولة.