نقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، عن مسؤولين إسرائيليين كبار، أن رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، تطرق خلال جلسة للمجلس الوزاري المصغر "الكابينت" للشؤون الأمنية والسياسية، يوم الأحد، إلى إمكانية انهيار السلطة الفلسطينية، مشددا على أن إسرائيل ستبذل ما بوسعها لمنع هذه الإمكانية.

وذكر الصحفي في الصحيفة، باراك رافيد، أن النقاش حول انهيار السلطة الفلسطينية، جاء في أعقاب تقييم أمني لأوضاع السلطة الفلسطينية قدمه الجهاز الأمني الإسرائيلي للمستوى السياسي في الأشهر الأخيرة. ومن الأسباب التي تم تداولها في الجلسة المتعلقة بانهيار السلطة: الجمود في العملية السياسية، والتصعيد الأمني على الأرض، والأزمة الاقتصادية في الضفة، وأزمة القيادة الفلسطينية.

ونصح الجهاز الأمني في أعقاب هذا التقييم المستوى السياسي باتخاذ خطوات من شأنها منع انهيار السلطة. ووفق ما أوردت الصحيفة، قبِل رئيس الحكومة الإسرائيلي هذا التقييم الأمني وأوعز اتخاذ خطوات تحافظ على السلطة. وذكرت الصحيفة أن نتنياهو يواجه معارضة لهذه الخطوات، داخل حكومته، خاصة من جهة اليمين المتشدّد.

ويقدّر مسؤولون أمنيون أن انهيار السلطة لا يقف على إسرائيل فقط، إنما هنالك أسباب داخلية من شأنها أن تدفع السلطة نحو هذا الاتجاه، ومن هذه السيناريوهات التي تطرق إليها جهاز الأمن، وفاة رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، والذي يبلغ 81 عاما.