صرّح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، اليوم الأحد، المستشار احمد أبو زيد، كما نشر على صحفة "فيسبوك" الرسمية لوزارة الخارجية، بأن الوزير سامح شكري سيزور اليوم، وسيلتقي رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ومعه رسائل مهمة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تتعلق بالسلام مع الفلسطينيين والعلاقات الثنائية بين الدولتين.

وتطرق رئيس الحكومة الإسرائيلي، ، في مستهل الجلسة الحكومية إلى الزيارة قائلا "اليوم يصل إلى إسرائيل وزير الخارجية المصري- وسنعقد لقاء في الظهر والمساء. الزيارة هامة وتدل على تغيير في العلاقات، كذلك تصريحات الرئيس المصري، السيسي، لعقد مؤتمر سلام إقليمي".

وجاء في البيان الرسمي الذي نشر على "فيسبوك": "وزير الخارجية سوف يجرى محادثات مطولة خلال الزيارة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من شأنها تناول العديد من الملفات المرتبطة بالجوانب السياسية في العلاقات الثنائية والأوضاع الإقليمية، مع التركيز على القضية الفلسطينية".

وتلقى المساعي المصرية من أجل إحلال السلام، من قبل الجانب الإسرائيلي ترحيبا كبيرا، فقد رحّب رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في السابق بتصريحات أدلاها الرئيس المصري بشأن السلام، قائلا إنه يقدر مساعي الرئيس المصري من أجل إحلال السلام والاستقرار بين الإسرائيليين والفلسطينيين.