نشر المتحدث باسم رئيس الحكومة الإسرائيلي، أوفير جندلمان، تغريدة على توتير، أشار فيها إلى الصفحة الرسمية لحركة فتح على "فيسبوك"، ومتهما الحركة بتمجيد منفذي الهجمات ضد الإسرائيليين، وذلك تماشيا مع حديث رئيس الحكومة الإسرائيلي عن الدور السلبي الذي تقوم به السلطة الفلسطينية، وحركة فتح، في تعاملها مع العمليات التي يشنها الفلسطينيون ضد الإسرائيليين.

وجاء في التغريدة التي نشرها جندلمان، باللغة الإنجليزية، وكانت مرفقة بصورة من صفحة فتح الرسمية، "للأسف، الرئيس عباس يرفض إدانة الهجمات الإرهابية الأخيرة، وحركته "فتح" تمجد القاتل".

وكان رئيس الحكومة الإٍسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد تطرق خلال لقائه مع نائب الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الذي يقوم بزيارة للمنطقة، إلى هذه القضية، وشدد أمام بايدن على أن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، لم يستنكر الهجمات الأخيرة ضد الإسرائيليين، خاصة تلك التي وقعت في يافا وأسفرت عن مقتل أمريكي، مضيفا أن السلطة وحركة فتح، بدلا من استنكار القتلة، تقومان بتمجيدهم، وهو أمر يجب استنكاره أيضا.

وطالب نتنياهو المجتمع الدولي بالتوجّه إلى الرئيس عباس بطلب بوقف هذا التحريض، عارضا على ضيفه الأمريكي الصفحة الرسمية لحركة فتح على "فيسبوك"، ليرى بنفسه نشاط الصفحة، وتمجيدها لمنفذي العمليات، ووضع صورتهم إلى جانب صورته وصور الرئيس الراحل، ياسر عرفات.