كشفت الصحفية الأمريكية، وول ستريت جورنال، صباح اليوم أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، حثّ الإدارة الأمريكية على الموافقة على الاقتراح الروسي لحلّ الأزمة السورية دبلوماسيا فيما يتعلق بأسلحتها الكيميائية.

وجاء في التقرير، نقلا عن مسؤولين كبار في الإدارة الأمريكية والشرق الأوسط، أن نتنياهو قال لوزير الخارجية الأمريكية، جون كيري، يوم الأربعاء السابق، 11 سبتمبر (أيلول)، خلال محادثة هاتفية، إن روسيا لا تراوغ فيما يتعلق بالاقتراح وإن التوصل إلى صفقة ممكن.

ونقلت الصحيفة أن إسرائيل عبّرت عن نفس المخاوف التي راودت الولايات المتحدة حيال الحديث عن هجوم عسكري محتمل ضد الأسد، من أنه قد يعزّز من قوة الثوار المنتمين إلى منظمات تتصل بتنظيم "القاعدة"، وإتاحة الفرصة في وجههم للوصول إلى أسلحة النظام السوري

وتطرق نتنياهو إلى الاتفاق الأمريكي – الروسي للتخلص من الأسلحة الكيميائية في سوريا يوم أمس قائلا "سيتم اختبار التفاهمات بين الولايات المتحدة وروسيا حسب النتيجة - القضاء الكامل على كافة مجمعات السلاح الكيميائي الذي استخدمه نظام الأسد ضد مواطنين".

وأضاف "ينطبق اختبار النتيجة أيضا على جهود المجتمع الدولي في وقف تسلّح إيران النووي. لن تقرر الكلمات هنا أيضا الأفعال والنتائج. في أي حال من الأحوال، يجب على إسرائيل أن تكون مستعدة وجاهزة للدفاع عن نفسها بقواها الذاتية أمام أي تهديد، وهذه القدرة وهذا الاستعداد مهمان اليوم أكثر من أي وقت مضى".