طالب وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، الخميس ب"وقف كل أعمال العنف" المستمرة منذ ثلاثة أسابيع بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وذلك في مستهل لقاء في برلين مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وصرح كيري لصحافيين أمام نتنياهو في فندق في برلين أنه "لا بد من وضع حد لكل أعمال التحريض، والعنف، وإيجاد سبيل يفضي إلى عملية أكبر وهو ما لا يحصل اليوم".

وقال رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، "أعتقد أن الوقت حان لكي يقول المجتمع الدولي للرئيس عباس بوضوح: توقف عن نشر الأكاذيب فيما يتعلق بإسرائيل- الأكاذيب التي تتحدث عن أن إسرائيل تسعى إلى تغيير الوضع في الحرم القدسي، وأن إسرائيل تخطط إلى هدم الأقصى، وأن إسرائيل تعدم الفلسطينيين. هذا افتراء".

وكرر نتنياهو قائلا "حان الوقت كي تطالب الأسرة الدولية عباس بأن يتوقف عن التحريض وأن تحاسبه على أقواله وأعماله".

وأضاف نتنياهو: "إسرائيل تحافظ على المواقع المقدسة. وهي تعمل من أجل حماية مواطنيها، كما كانت أي دولة ديموقراطية ستفعل في وجه اعتداءات دامية وغير منقطعة".

وأشار نتنياهو في اللقاء إلى أن عملية طعن ضد إسرائيليين نفذت اليوم، وأن الفلسطينيين الذين قاما بها كانا يريدان الصعود إلى حافلة تنقل أطفال.