أكد رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ظهر اليوم في جلسة خاصة في الكنيست الإسرائيلي (البرلمان)، بمناسبة يوم القدس ال47، وهو يوم تحيي إسرائيل فيه توحيد القدس، أن "أورشليم (القدس) لن تقسم مرة أخرى أبدا".

وأشاد نتنياهو في خاطبه بمدينة القدس وقال إنها أم جميع المدن في إسرائيل. "قبل 47 عام وحدّت القدس ولن تقسم مرة أخرى" قال نتنياهو في ختام الجلسة. وأضاف أن المدينة لا تتوقف عن التقدم والتطور.

وتلا نتنياهو رئيس المعارضة الإسرائيلية، يتسحاق (بوغي) هرتسوغ، الذي استغل المناسبة لانتقاد سياسة حكومة نتنياهو قائلا إنها ستضر في وحدة المدينة. وقال هرتسوغ "بدلا من أن تكون المدينة رمزا لتعدد الحضارات والحوار بين الأديان، ونورا للأمم، تحوّلت المدينة إلى قنبلة سياسية".

وحذّر هرتسوغ من أن عدم انتهاج سياسة واضحة إزاء مدينة القدس سيؤدي إلى وضع سيكون فيه رئيس بلدية القدس فلسطينيا. ورأى رئيس المعارضة كذلك وجوب بقاء القدس موحدة ضمن أي اتفاق سياسي مستقبلي مع اتباع ترتيبات خاصة تضمن أمن السكان وتكفل حرية العبادة للجميع.