قال رئيس الحكومة الإسرائيلي، نيامين نتنياهو، اليوم الخميس، خلال جولة انتخابية في المدن الإسرائيلية، إن الجدل في إسرائيل حول أزمة السكن، في أعقاب نشر تقرير مراقب الدولة بخصوص تقصير الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة في قضية السكن، لن يصرف نظره عن التهديد الأكبر لدولة إسرائيل، وهو تسلح إيران بقنبلة نووية.

وأوضح نتنياهو قائلا: "إيران هي التهديد الأكبر لإسرائيل، خاصة أن هدفها تدمير إسرائيل. ثمة بواعث قلق عديدة من الاتفاق المتبلور بين إيران والقوى العظمى"، متابعا "لقد تعهدت القوى العظمى منع إيران من الحصول على سلاح نووي. لكن الاتفاق يكشف أنهم تنازلوا عن هذا التعهد وسلّموا مع حقيقة إيران النووية".

وأضاف رئيس الحكومة الإسرائيلي: "كرئيس حكومة تقع على كتفيه مسؤولية أمن الدولة ومواطنيها. يجب علي أن أبذل ما بوسعي لكي أعبّر عن رفضنا لهذا الاتفاق، وأن أحذر من جميع المخاطر الماثلة أمامنا وأمام المنطقة برمتها... إنني احترم البيت الأبيض والرئيس الأمريكي لكن في قضية حاسمة تقرر مصيرنا، يجب علي أن أتصدى لهذا الخطر العظيم".