قام رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، اليوم بإجراء سلسلة مقابلات لوسائل إعلام أمريكية حول العملية الإسرائيلية في قطاع غزة. ويتم عرض هذه المقابلات في بث حي بكل شبكات الإعلام المركزية في الولايات المتحدة ويتهم من خلالها نتنياهو حماس بأنه "انتهك وقف إطلاق النار الذي اقترحه بنفسه".

قال رئيس الوزراء إن "حماس انتهك خمسة اتفاقات وقف إطلاق النار وفترات هدنة إنسانية التي قبلت بها إسرائيل، اثنتين منهم في اليوم الأخير". وفي مقابلة لشبكة سي. إن. إن أوضح نتنياهو أن "حماس اقترح وقف إطلاق النار في الساعة 14:00 ظهرا – واستمر بإطلاق النار علينا بعدها".

وأكد رئيس الوزراء فيما يخص مبادرات وقف إطلاق النار أن "الاقتراح المصري هو الوحيد على جدول الأعمال". وحسب أقواله، "ستستمر إسرائيل بأخذ كل التدابير المطلوبة من أجل حماية مواطنيها".

في أثناء ذلك، وقبل ساعة من انعقاد المجلس الوزاري المُصغّر لبحث إمكانية وقف إطلاق النار لمدة يوم، قال متحدث رسمي إسرائيلي إنه تم رفض هذا الاقتراح في إسرائيل. من ناحية أخرى، يستمر حماس بإطلاق القذائف والقنابل باتجاه منطقة التفافي غزة.

من المتوقع انعقاد المجلس الوزاري المُصغّر في الساعة 17:00 لبحث التطورات الأخيرة، وبعد ذلك من المتوقع أن تقدم إسرائيل ردًا رسميًّا على الاقتراح. قبل ذلك ادعت حركة حماس أن الأمم المتحدة هي التي كانت قد توجهت إليها لوقف إطلاق النار. بضمن كل هذه الأمور، تستمر إسرائيل بعملية تدمير الأنفاق الإرهابية في قطاع غزة.

رغم أقوال المسؤول، ليس من المستبعد أن إسرائيل تنتظر لترى كيف سيتصرف حماس بعد ذلك من أجل تقديم ردها الرسمي على الاقتراح. قال الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي في اللغة العربية، أفيحاي أدرعي، ظهر هذا اليوم في لقاء مع شبكة الجزيرة إن إسرائيل تمتنع عن الرد على الاقتراح عمدًا لأنها "تنتظر لترى فيما إذا كان حماس سيتوقف فعلا عن إطلاق النار".