ما هو موقف المسؤولين الإسرائيليين بخصوص جمود المفاوضات؟ خلال اليوم (الثلاثاء) تم تسجيل ردَّين من ردود الأفعال المختلفة من مسؤولين إسرائيليّين بخصوص المفاوضات. من جهة، فقد تحدّث رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن الالتزام الإسرائيلي بالمفاوضات، ومن جهة أخرى، تحدّث وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان بشكل حادّ ضدّ السلطة الوطنيّة الفلسطينية.

تحدّث نتنياهو - الذي يتواجد هذه الأيام في زيارة إلى اليابان - اليوم في مؤتمر صحفي عن مجموعة متنوعة من المواضيع، وتطرّق من بين أمور أخرى إلى المفاوضات الإسرائيلية - الفلسطينية، والتي توقّفت في الشهر الماضي. أوضح نتنياهو بأنّ إسرائيل ملتزمة بالمفاوضات مع الفلسطينيين وأنّها معنيّة بالسلام والاستقرار.

قال نتنياهو بشكل واضح: "حدث تغيير للأسوأ في الشرق الأوسط، لأنّ محمود عباس قد وقّع على اتفاق مع حماس، يُلزم بتدمير دولة إسرائيل". وأوضح نتنياهو أنّ إسرائيل ملتزمة بالسلام، وستتنافش فقط مع حكومة فلسطينية ملتزمة هي أيضًا بالسلام. وفي النهاية، تطرّق نتنياهو إلى مستقبل الحكومة الفلسطينية قائلا: "نحن نأمل أن تتلاشى الوحدة الفلسطينية ونستطيع إيجاد طريق للعودة إلى المفاوضات مع الفلسطينيين".

وفي الوقت الذي بثّ فيه نتنياهو رسائل تفاؤلية بخصوص المحادثات مع الفلسطينيين، فقد بثّ وزير خارجيّته عكس ذلك. ظهر ليبرمان اليوم أمام لجنة الخارجية والأمن في الكنيست، وقرّر بشكل قاطع أنّه من المتوقع استمرار الجمود في المحادثات مع الفلسطينيين.

وزير الخارجية  الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان  (Flash90)

وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان (Flash90)

حذّر ليبرمان قائلا: "لم تفعّل إسرائيل حتى اليوم جميع الأدوات التي تملكها من أجل مواجهة الخطوات من طرف واحد التي يقوم بها الفلسطينيون"، وأضاف: "يخشى الفلسطينيون اليوم من التوجّه إلى هيئات أخرى تابعة للأمم المتحدة، رغم أنّهم لو توجّهوا إلى هيئات أخرى فمن المرجّح أنّهم سيُقبلون بها. يخشى الفلسطينيون لأنّهم إذا توجّهوا إلى هيئات أخرى فسيتوقّف الأمريكيون عن ضخّ الأموال لهم". واستمرارًا لكلامه المتشدّد تجاه الفلسطينيين، أوضح ليبرمان بأنّ المفاوضات مع الفلسطينيين لن تستطيع الاستمرار طالما أن حماس لم تعترف بالشروط الرباعية، وعلى رأسها الاعتراف بدولة إسرائيل.

وبالمقابل لكلام نتنياهو وليبرمان، دعا رئيس دولة إسرائيل، شمعون بيريس، اليوم إلى تجديد المحادثات مع الفلسطينيين. حثّ بيريس - الذي يزور النرويج - كلا الجانبين إلى العودة للمفاوضات رغم الصعوبات، وصرّح قائلا: "إنّ عملية السلام ليست أمرًا سهلا، ولكن علينا أن نواجه العقَبات بشجاعة".

وأضاف: "في الأوقات الصعبة أيضًا، لا يجوز لنا أن نتنازل ونحن ملزمون بمضاعفة جهودنا"، هذا ما صرّحه بيريس، الحاصل على جائزة نوبل للسلام في عام 1993. "علينا أن نعود للمفاوضات وألا نخضع للشكوك. ربّما يبدو السلام في الشرق الأوسط غير ممكن في هذه الأيام، ولكن التاريخ قد فاجأنا في الماضي أيضًا".

كيري يتحدث مع عباس (US State Department)

كيري يتحدث مع عباس (US State Department)

أما الذي يبدو أنّه لن يستسلم أبدًا فهو وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري. فقد نُشر اليوم أنّه بعد أن أخذ فسحة للاسترخاء قليلا، سيلتقي كيري عبّاس في لندن يوم الخميس، في محاولة لإحياء المحادثات الإسرائيلية - الفلسطينية.