عقد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ووزير الخارجية الأمريكية، جون كيري، بعد لقاء مطول في القدس اليوم، مؤتمرا صحفيا مشتركا. وقال نتنياهو في المؤتمر إن إسرائيل "مستعدة لسلام تاريخيّ مع الفلسطينيين، أساسه فكرة الدولتين لشعبين". وأضاف " هناك حاجة لمحادثات حقيقية، وليس لتبادل الاتهامات وخلق أزمات اصطناعية".

وتابع نتنياهو متطرقا لمطالب حكومته "ينبغي أن تحافظ إسرائيل، في أي اتفاق مستقبلي، على قدرة الدفاع عن نفسها بنفسها".

وتوجّه نتنياهو لوزير الخارجية الأمريكية قائلا "جون، أنت صديق نرحب به هنا في إسرائيل دائما"، والذي قال بدوره "أفهم التحدي الأمني الذي تواجهه إسرائيل، مشددا على أن "الولايات المتحدة ملتزمة بأمن إسرائيل وبقدرتها على الدفاع عن نفسها".

وقال كيري عن المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين، إنه يعتقد أن الجانبين "أحرزا تقدما في المفاوضات". وتطرق وزير الخارجية إلى التقارير التي نُشرت في إسرائيل حول خطة أمريكية، قد يعرضها كيري والجنرال الأمريكي جون ألين على نتنياهو، لترتيبات أمنية في الضفة الغربية لليوم التالي لإقامة الدولة الفلسطينية، وقال "لقد عرض الجنرال ألين على نتنياهو خواطر تتعلق بالترتيبات الأمنية".

وأضاف كيري أن أمن إسرائيل يتصدر أولويات الولايات المتحدة في المفاوضات التي تجريها إدارة أوباما مع إيران حول برنامجها النووي. وقال كيري "الولايات المتحدة ستتابع عن كثب العقوبات المفروضة على إيران" وأردف "نظام العقوبات سيبقى، وسنشدّد على تطبيقه".

ويتوقع أن يلتقي كيري مساء اليوم الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله وأن يلتقي نتنياهو مرة ثانية.