رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، يتطرق للمرة الأولى إلى النشر الذي جاء فيه أن جهاز الأمن العام، الشاباك، قد اعتقل مسؤولين كبار في تنظيمات مساعدة في قطاع غزة، والذين اعترفوا أنهم نقلوا أموال المساعدة الإنسانية المخصصة لسكان غزة إلى الجناح العسكري لحركة حماس.

تحدث نتنياهو بالإنجليزية في مقطع فيديو نشره على صفحته الرسمية على الفيس بوك. يقول نتنياهو في بداية مقطع الفيديو: "سأقول كلاما لن يُصدّقه جزءا منكم، ولكن سأقوله لأنه يعكس الحقيقة. بصفتي رئيس الحكومة الإسرائيلي، أهتم بالفلسطينيين أكثر ما يهتم بهم زعماؤهم. تهتم إسرائيل بالفلسطينيين أكثر ما يهتم بهم زعماؤهم".

ويوضح أقواله قائلا: "قبل بضعة أيام عرف العالم أن حماس تنظيم إرهابي يسيطر على غزة، قد سرق ملايين الدولارات من تنظيمات إنسانية مثل World Vision  والأمم المتحدة. سُلبت مساعدات إنسانية تبرعت بها دول العالم من أجل الفلسطينيين الأبرياء وفاقدي الوسائل، ولكن استخدم تنظيم حماس هذه الأموال لبناء ماكينات قتل لقتل اليهود".

"لقد سرقت حماس مساعدات هامة كان من المفترض أن تصل إلى الأولاد الفلسطينيين ولكنها تستخدمها لقتل أولادنا". وأضاف متوجها إلى المشاهدين: "أريد أن أسألكم من يهتم أكثر بالفلسطينيين؟ هل إسرائيل التي تسمح بإدخال المساعدة الإنسانية إلى غزة يوميا؟ أو حماس التي تسرق من الأولاد الفلسطينيين هذه المساعدات؟".‎

"تخيّلوا وثم تخيّلوا أين كنا اليوم لو اهتم الزعماء الفلسطينيين بشعبهم كما يهتمون بالمس بنا؟ يستحق الشعب الفلسطيني الحصول على اهتمام أكبر. وها أنا اليوم أرغب في أن أعبّر عن احترامي الكبير للفلسطينيين الأبرياء وللدول ذات النوايا الجيدة التي تبرعت بالأموال بسخاء لمساعدة الفلسطينيين. إن سخرية ووحشية حماس تضر بنا جميعا. تضر بتحقيق السلام".