أثنى رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على أقوال رئيس السلطة الفلسطينية، أبو مازن، الذي ندد بعملية خطف الشبان الإسرائيليين الثلاثة، قائلا "المستوطنون المفقودون في الضفة بشر مثلنا وعلينا البحث عنهم وإعادتهم إلى عائلاتهم". وقال نتنياهو "أقدر تصريحات ابو مازن قبل بضعة أيام في السعودية، إنها أقوال مهمة. لكن إن كان ابو مازن يعني ما يقول وهو ملتزم حقيقة بالسلام ومكافحة الإرهاب، فالمنطق يحتم عليه أن يحلّ تحالف مع حماس".

وأوضح نتنياهو، خلال لقاء مع رئيس الحكومة الرماني، أن حلّ المصالحة مع حماس هو الخيار الوحيد الذي سيتيح استئناف المفاوضات السياسية بين السلطة وإسرائيل. وأضاف نتنياهو أن شركاء كثيرين في أوروبا والغرب يجمعون على هذه المعادلة.

وتطرق نتنياهو إلى تصريحات رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، خالد مشعل، الذي بارك عملية الخطف خلال لقاء خاص مع قناة الجزيرة، وقال نتنياهو إن مشعل أثبت مرة أخرى أن حماس ملتزمة بتدمير إسرائيل وقتل مواطنيها. وسأل رئيس الحكومة "كيف يستطيع ابو مازن عقد مصالحة مع هؤلاء الإرهابيين الذي يمجدون الكراهية؟".

وردّ كذلك وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، صباح اليوم الثلاثاء، خلال مقابلة مع الإذاعة الرسمية في إسرائيل، على تصريحات مشعل قائلا: "لا استطيع أن أوسع الحديث عن المعلومات الاستخباراتية، لكن لدينا أدلة قاطعة مئة بالمئة لكي نكون متأكدين من أن حماس هي التي نفذت عملية الخطف".