أصدر رئيس الحكومة الإسرائيلية ووزير الاتصالات، بنيامين نتنياهو، أمرًا بالتحرك من أجل إغلاق قناة التلفزة الجديدة "فلسطين 48"، التي تمولها السلطة الفلسطينية. أُصدر الأمر بعد ساعات معدودة من عقد مؤتمر صحفي احتفالي، أُقيم في الناصرة، بمناسبة بدء البث اليوم (الخميس). وقال وزير الإعلام الفلسطيني، رياض حسن ردًا على ذلك: "لا نتنياهو ولا حكومته اليمينية - المُتطرفة يُمكنها إغلاق القناة".

أمر نتنياهو بفحص قانونية عمل محطة التلفزة، التي تمت إقامتها في الناصرة والمُخصصة لبث برامج، عبر الأقمار الصناعية، إلى المُجتمع العربي في إسرائيل. كما وأصدر أمرًا أيضًا لفحص كل الوسائل القانونية والإدارية، التي تحت تصرفهم، لمنع بث برامج المحطة. ستتناول عملية الفحص، من بين أمور أُخرى، قانونية تمويل البث من قبل السلطة الفلسطينية.

بنيامين نتنياهو (Ohad Zwigenberg/POOL)

بنيامين نتنياهو (Ohad Zwigenberg/POOL)

في هذه المرحلة، تتلقى القناة، التابعة للسلطة الفلسطينية، الخدمات من مكتب إنتاج في الشمال وسيتم التقاط البث على أقمار اصطناعية شائعة في الأوساط العربية. وقال رياض حسن في المؤتمر الصحفي، "سنُعطي منصة أيضًا للطرف الآخر، للمسؤولين اليمينيين ووزراء الحكومة". كما وقال في المؤتمر الصحفي:"هدفنا هو أن نُعطي لعرب الـ 48 منصة ليُعبّروا، للوطن العربي، عما يشعرون به، من الناحية الثقافية ومن ناحية الصعوبات الاجتماعية والاقتصادية".