رد فعل مفاجئ من الناشط اليميني الداعم لزيارة اليهود في الحرم القدسي، يهودا غليك، حيال الاعتداء على النائبة العربية حنين زعبي قبل أيام من قبل نشطاء يمين خلال مؤتمر للانتخابات في إسرائيل، فقد ندد غليك بالاعتداء قائلا إن منفذ الاعتداء "همجي" وموضحا أن العنف عمل مشين وقبيح ولا يمكن تبريره ولا يهم من المعتدي ومن المعتدى عليه.

وهاجم غليك نشطاء اليمين الذين أيدوا الاعتداء قائلا " لا تقولوا إنه "قليل من الماء!" (في إشارة إلى سكب كأس مياه على وجه حنين زعبي). اخجلوا!".

وأضاف غليك على حسابه الخاص على "فيس بوك" أنه يجب استنكار العنف ضد أي طرف كان، طالبا أن يقف نشطاء اليمين بحزم ضد العنف حيال اليسار والعرب، وبالمقابل أن يتصدى اليسار والعرب إلى العنف ضد نشطاء اليمين.

وأوضح الناشط اليميني الذي أصيب بجروح بليغة في أعقاب محاولة لاغتيال على يد فلسطيني في شهر أكتوبر/ تشرين الأول العام الفائت، إنه كشخص يرى مظاهر العنف ويتصدى لها بحزم خلال زياراته للحرم القدسي الشريف من قبل المسلمين، فهو لا يتردد في استنكار العنف الصادر من قبل اليمين ضد المسلمين.