سمح للنشر في إسرائيل: كشف جهاز الأمن العام الإسرائيلي، الشاباك، عن معلومات سرية خاص بمنظومة الأنفاق التابعة لحركة حماس، بما في ذلك طرق العمل للعاملين في هذه الأنفاق، وخارطة الأنفاق الخاصة بالوحدة الخاصة بالحركة في غزة. وتوصل الشاباك إلى هذه المعلومات في إطار التحقيق مع شاب فلسطيني، من مخيم جباليا في غزة، تم القبض عليه مطلع الشهر الماضي بعدما دخل إسرائيل من أحد الأنفاق التابعة لحماس.

وكشف الشاب الفلسطيني الذي مثل أمام القضاء الإسرائيلي وتم تقديم لائحة اتهام ضده، عن أنه تلقى تدريبات ودورات قتالية بعد تجنيده لكتائب القسام، وشارك في نشاطات عسكرية، منها رصد القوات الإسرائيلية ومتابعتها، وتجهيز كمائن، وحفر الأنفاق المتصلة بالأراضي الإسرائيلية.

ومكّن التحقيق مع الفلسطيني جهاز الأمن الإسرائيلي من التوصل إلى معلومات واسعة عن نشاطات حماس المتعلقة بحفر الأنفاق، خاصة تلك التي تسميها حماس بالأنفاق الهجومية، المعدّة لتنفيذ عمليات عسكرية ضد إسرائيل. وأكّد الشاب أن هدف الأنفاق التي تحفرها حماس نحو إسرائيل، تهدف إلى اختراق الحدود الإسرائيلية ونقل المعركة إليها.

وكشف الفلسطيني الذي قيل إنه عنصر سابق في كتائب القاسم، عن أنفاق خاصة تستخدمها قوات الكوماندوز التابعة لحركة حماس، كما أشار إلى مواقع عديدة في القطاع، هي في الحقيقة مداخل لأنفاق.

وقال الشاب الفلسطيني إن العاملين في الأنفاق يلجؤون إلى وسائل شتى بغية إخفاء عملهم، مثل تبديل ملابس العمل والتغسيل قبل الخروج من النفق. وأضاف جهاز الأمن أن الشاب الذي تم التحقيق معه، هو واحد من مجموعة نشطاء يقوم الشاباك بالتحقيق معهم في الحاضر، وجميعهم يكشفون معلومات سرية حول النشاطات الواسعة لحركة حماس المتعلقة بحفر الأنفاق.