حالة استثنائية في مستشفى في حيفا: ولادة أربعة أطفال لامرأة واحدة، وقد ولدتهم وهي في الشهر السادس من الحمل، أمس (السبت)، في المستشفى، حيث كان بينهم ثلاث بنات وولد. وقال مسؤولون في المستشفى إنه قد تم استدعاء أفراد الطاقم الذين يعملون في قسم الخدج من بيوتهم، وذلك بسبب ارتفاع عدد الأطفال الخدج الذين ولدوا في وقت واحد.

ويتراوح وزن الأطفال الخدج الأربعة، الذين ولدوا بعد عملية إخصاب خارجية، من 550 غراما إلى 900 غرام للمولود الأكبر من بين الأربعة. وقال مسؤولون في المستشفى إن ثلاثة من الأطفال الخدج حالتهم جيدة وأما المولود الرابع فحياته معرّضة للخطر.

صحيح أن هذه حادثة نادرة في إسرائيل ، لكن في العقد الماضي حدثت ثلاث ولادات، على الأقل، وُلد فيها أربعة أطفال توائم. في إحدى الحالات، عُرف عن الحمل بالطفل الرابع في غرفة الولادة فقط.

وفي هذه المرة، فالوالدان الفخوران هما من المواطنين العرب، من سكان الجليل، في الثلاثينات من عمرهما وقد واجها صعوبة في ولادة طفل بشكل طبيعي، وقد نجحا في ذلك بواسطة التلقيح الاصطناعي.

وقال مدير قسم الخدج إنه عندما لا يجري الحديث عن تلقيح اصطناعي، فإن احتمال الولادة بشكل طبيعي عندما تكون المرأة حامل برباعية توائم يصل إلى 1:720,000 ولادة. وفي حالات الإخصاب الخارجي لا تولد رباعية توائم أبدا بسبب القيام بتقليص عدد الأجنة.

وحدثت ولادة رباعية التوائم الأخيرة في مستشفى في حيفا عام 1988، ولكن كل بضع سنوات تولد في إسرائيل رباعية توائم.