"تلك، على ما يبدو، كانت أفظع لحظة في حياتي"، "كتب كريستوفر، رجل أُسترالي، في الوصف الذي نشره على يوتيوب. تم تصوير مقطع الفيديو خلال دورة سقوط حر أخذها كريستوفر، خلال درس قفز فيه من ارتفاع 12 ألف قدم. إنما بعد القفزة، وهو يحلق في الهواء، أُصيب بنوبة صرع ("مرض السقوط")، ولم يتمكن من فتح المظلة.

لحسن الحظ، انتبه مُرشد كريستوفر إلى أنه ليس على ما يرام، وأسرع بفتح المظلة له. على الرغم من أن المظلة مصنوعة بشكل تنفتح فيه المظلة بشكل تلقائي، إن تجاوزت السرعة درجة مُعينة، قرر المُرشد بأنه لا يريد أن يعتمد على الحظ الجيد وأن يُنقذ حياة كريستوفر بشكل مضمون.

شاهدوا هذه اللحظات التي تقشعر لها الأبدان في الفيديو الذي حصد أكثر من 10 ملايين مُشاهدة في أيام معدودة.