تحول اسم "ليسا مكارلو"، في الأيام الأخيرة، إلى أحد الأسماء المعروفة في شبكة الإنترنت في الولايات المتحدة، وليس لسبب جيد: نتحدث عن مُحاضرة في القانون في جامعة دريكسيل في فيلادلفيا، والتي أرسلت إلى كل طلابها رسالة إلكترونية موضوعها هو "مقالة مُمتازة عن كتابة المُلخصات"، ولكن الرابط الذي في الرسالة حمل داخله، وبشكل محرج جدا، فيلمًا إباحيًا.

اكتشف الطلاب بسرعة بالطبع الخطأ المُحرج، الذي وقع بعد أن نقلت المُحاضرة الرابط من الموقع الخطأ، ونشروا الرسالة.

وصل الأمر، حسب الـ "هابينغتون بوست"، إلى إدارة الجامعة، التي اعتذرت من الطلاب، وفتحت تحقيقًا، مُباشرة، ضد المُحاضرة، التي خرجت للتو "بإجازة إدارية"، أو بكلمات أُخرى، فُصلت، لحين انتهاء التحقيق واستيضاح الحقائق.

المُحاضرة ليسا مكارلو (لقطة شاشة)

المُحاضرة ليسا مكارلو (لقطة شاشة)