حقّقت الرياضية الإسرائيلية المتألقة، يردين جربي، مساء أمس، انجازا عظيما بعدما حازت على الميدالية البرونزية في لعبة الجودو في دورة الألعاب الأولمبية المقامة حاليًا في مدينة ريو البرازيلية، ومنحت دولتها المتعطشة لمدالية واحدة بعد انتظار دام 8 سنوات.

وقالت لاعبة الجودو الموهوبة إنها تهدي الميدالية الأولمبية للشعب الإسرائيلي. وقالت البطلة "يجب أن تعمل بجدية وتؤمن بنفسك. لقد أمضيت حياتي في الجودو، وأنا جديرة بالفوز". ودافعت جربي عن زملائها الرياضيين وقالت إنهم يملكون الموهبة لتحقيق انجازات عظيمة بعدما واجهت البعثة الأولمبية انتقادا كبيرا من الصحافة الإسرائيلية بسبب الأداء الضعيف لأفرادها.

وهنّأت وزيرة الرياضة والثقافة الإسرائيلية، ميري ريغيف، جربي على فوزها العظيم قائلة إن جربي أثبتت أنها تملك روحا رياضية وقتالية. كما أرسل رئيس الحكومة ورئيس الدولة التهاني للرياضية المتألقة.

الصحف الإسرائيلية تحتفل بلاعبة الجودو الإسرائيلية، يردين جربي، بعد فوزها بالميدالية البرونزية في الألعاب الأولمبية في ريو

الصحف الإسرائيلية تحتفل بلاعبة الجودو الإسرائيلية، يردين جربي، بعد فوزها بالميدالية البرونزية في الألعاب الأولمبية في ريو

واحتفلت الصحافة الإسرائيلية بإنجاز جربي على نحو غير مسبوق، إذ خصصت معظم الصحف الصفحة الأولى لصورة البطلة الإسرائيلية، وقال البعض إن الصحف بالغت في طرحها للموضوع خاصة أن جربي لم تفز بالميدالية الذهبية.

وفي نفس الشأن، كشف مساعد حاخام معروف في إسرائيل، يدعى نتانئيل شريكي، أن وزيرة الرياضة قامت بالاتصال مع الحاخام قبل المباراة بنصف ساعة، وطلبت منه أن يصلي من أجل فوز جربي. وقال المساعدة إن صلوات الحاخام أثبتت فعاليتها، ومهدت الطريق لجربي من أجل الفوز.