بثّت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، اليوم الثلاثاء، تقريرا قصيرا حول الصور القاسية المنتشرة في وسائل التواصل الاجتماعي، ولا سيما موقع تويتر، والتي يزعم مروّجوها أنها تصف الوضع الأمني في غزة، خاصة الدمار الذي تسببه الغارات الإسرائيلية. ونبّهت الإذاعة البريطانية في التقرير أن كثيرا من هذه الصور لا تمت بصلة إلى العملية العسكرية الجارية في غزة "الجرف الصامد".

وجاء في تقرير ال BBC أن "الهاشتاج #GazaUnderAttackأي غزة تحت القصف، استُعمل في الآونة الأخيرة مئات المرات لنشر صور تظهر الدمار الذي تخلفه الغارات الإسرائيلية على غزة" وتابع التقرير "وقد وجد فحص #BBCtrending أن كثيرا من الصور ليس من الصراع الراهن بين غزة وإسرائيل، وليس حتى من غزة. إذ يعود بعضها إلى 2009 وأخرى من صراعات في سوريا والعراق".

صورة من الحرب الأهلية في سوريا، زعم أنها تصف الدمار في غزة (Twiiter)

صورة من الحرب الأهلية في سوريا، زعم أنها تصف الدمار في غزة (Twiiter)

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يقوم بها الفلسطينيون، خاصة إعلام حركة حماس، بنشر صور زائفة على الانترنت من أجل كسب تعاطف العالم بالخداع.

صورة من الحرب الأهلية في سوريا، زعم أنها تصف الدمار في غزة (Twiiter)

صورة من الحرب الأهلية في سوريا، زعم أنها تصف الدمار في غزة (Twiiter)