يُرافق المثل "اعرف عدوك"، أي خلاف ونزاع، لكن يبدو أن هناك من لا يُدركون أهميته.

أظهر موقع "الرسالة"، المُقرب من حركة حماس، جهلاً بالشؤون الإسرائيلية. نشر الموقع، تحت عنوان "تعيين أردان وزيرًا للأمن الداخلي الإسرائيلي"، صورة الوزير في السابق للأمن الداخلي، يريف ليفين. ليفين هو الذي تنازل، في الواقع، عن وزارة الأمن الداخلي لصالح أردان، المُخضرم والأكثر خبرة منه.

ليس مدهشا، من جهة، أن موظفي الرسالة تكاسلوا وخلطوا بين الأمور، على ضوء المكائد الكثيرة، المؤامرات والتبديلات الكثيرة في حكومة نتنياهو الرابعة، التي قامت للتو. يُتوقع، من جهة أخرى، أن نرى معرفة أكبر من قبل الموقع المقرب من الجهة التي تُعتبر العدو اللدود لإسرائيل، حركة حماس، بالشؤون الإسرائيلية.

إن كانت معرفة موقع "الرسالة" بالشؤون السياسية الإسرائيلية جيدة مثل معرفة حركة حماس وكتائب عز الدين القسام بالجيش الإسرائيلي فهذا يُشير إلى أن وضع حماس، قُبيل جولة الحرب القادمة مع إسرائيل، سيكون سيئًا.