تلقي انتفاضة السكاكين بتأثيراتها: تطورت شركة إسرائيلية خط إنتاج كامل لملابس تحمي من يرتديها من طعنات السكاكين. وأول قطعة من الزي هي ياقة تحمي من الطعنات وستُوزع هذا الأسبوع على جنود الجيش الإسرائيلي، وخاصة أولئك الذين يحرسون عند الحواجز وفي مناطق ذات خطورة مثل البلدة القديمة في القدس.

"الجزء الداخلي من الواقي هو لطيف الملمس، والجانب الخارجي مصنوع من بلاستيك صلب جزئيا وهو قصير وواسع بحيث يحمي المنطقة الواقعة بين العنق والعظم الكتفي"، هذا ما نُشر في الصحيفة العسكرية "بماحانيه".

شركة "ف. م. س ميغون" هي الشركة المسؤولة عن تطوير هذا المنتج وهناك تعامل دائم بينها وبين الجيش والشرطة. وقد بدأت الشركة، بعد أن انتهت من صناعة الياقات، بالعمل على تطوير بلوزات، بزات ومعاطف واقية من الطعنات أيضا.

تُتيح المزايا الخاصة بهذه الملابس الواقية إمكانية استخدام قطع الملابس براحة تامة حيث أنها ملابس رقيقة، مُريحة وغير محسوسة. في المرحلة الأولى سيستخدم جنود الجيش الإسرائيلي هذه السلع ولاحقًا تنوي الشركة تسويقها للمواطنين أيضًا، ليستطيع كل مواطن يشعر بالخوف ويُريد أن يحصل على طبقة واقية أن يشتري هذا المنتج.