نشرَ معهد البحث الدوليّ "Cato" قائمة بأكثر الشعوب تعاسة في العالم حسبَ مؤشّر معيّن قام بتحضيره. يتضمّن هذا المؤشّر مقاييس مختلفة، منها نسب الدخل، البطالة، التضخّم الاقتصاديّ وظروف المعيشة.

اكتشف المعهد بأنّ الكويتيّين هم الأقلّ تعاسة من بين جميع الشعوب العربيّة، بنسبة شقاء متدنّية جدا. يبدو أنّ ذلك يعود إلى ثبات الكويت رغم وجوده في منطقة تعجّ بالصراعات، وهذا بالرغم من انخفاض أسعار النفط. إلى جانب الإصلاحات الاقتصاديّة، التوازن الجيد في الميزانيّات وأماكن العمل الوفيرة. البحرين أيضا تقع في الخليج العربي في مكان جيّد ومثالي، وعلى غرار الكويت، فإنّ مواطنيها ليسوا تعيسين نسبيّا. قطر أيضا كذلك الأمر.

أمّا سوريا فالعكس بالعكس، فالسوريّون هم الشعب العربي الأكثر بؤسا وشقاءً، وفقا للبحث. يليهم السودانيّون والفلسطينيّون. مصر أيضا هي ذات "نسبة بؤس" عالية نسبيّا، والأمر مماثل بالنسبة للدول غير العربيّة كإيران وتركيا.

وفي وسط هذه الدول، يُمكن إيجاد المغرب، السعودية والأردن، إذ إنّ نسبة البطالة المرتفعة هي سبب لتعاسة قسم من شعوبها. وفي سياق ذلك، البطالة ونسب الفائدة هي الأسباب المركزيّة التي تشكّل هاجسا لدى الشعوب العربيّة.

بشكل عام، فنزويلا والأرجنتين هما الدولتان ذواتا المواطنين الأكثر تعاسة وبؤسا في المعمورة، كما جاء في البحث. في حين تقبع سوريا في المرتبة الثالثة، وهي منزلة ليست على مستوى من التقدير. من ناحية أخرى، بروناي، سويسرا، تايوان، اليابان، كوريا الجنوبيّة، النرويج، ماليزيا، وسنغافورة هي الدول ذات المواطنين الأقل بؤسا.

نُشر هذا المقال لأولّ مرة في موقع ميدل نيوز