جرت اليوم (الأحد) صباحا في جميع وزارات الحكومة في القدس مراسم تبادل وزارية، حيث أخلى الوزراء السابقون أماكنهم لأولئك الجُدد.

دخل بعض الوزراء الذين أخلوا مناصبهم صباح اليوم إلى وزارة جديدة، مثل الوزير نفتالي بينيت، الذي أخلى وزارة الاقتصاد لصالح أرييه درعي، ودخل بنفسه إلى وزارة التربية، إلى جانب منصبه الجديد كوزير لشؤون القدس والشتات.

أرييه درعي ونفتالي بينيت (Yonatan SindelFlash90)

أرييه درعي ونفتالي بينيت (Yonatan SindelFlash90)

أخلى الوزير السابق سيلفان شالوم منصبه في وزارة الطاقة لصالح الوزير يوفال شتاينيتس، ودخل إلى وزارة الداخلية مكان الوزير السابق جلعاد أردان.

جلعاد أردان وسيلفان شالوم (Hadas ParushFlash90)

جلعاد أردان وسيلفان شالوم (Hadas ParushFlash90)

أخلى أوري أريئيل مكانه في وزارة البناء لصالح الوزير الجديد يوآف غالنت، وتولّى منصبه الجديد كوزير للزراعة.

تولّى بعض الوزراء المنصب للمرة الأولى في حياتهم، مثل ياريف ليفين، الذي حلّ مكان يتسحاق أهرونوفيتش في وزارة الأمن الداخلي وسيكون مسؤولا عن الشرطة الإسرائيلية، وميري ريغيف التي حلّت مكان ليمور ليفنات في وزارة الثقافة والرياضة، وزئيف إلكين، الذي حلّ مكان صوفا لندفر في وزارة الاستيعاب.

يتسحاق أهرونوفيتش وياريف ليفين (Flash90)

يتسحاق أهرونوفيتش وياريف ليفين (Flash90)

وفي المقابل، لم تجرِ في وزارات حكومية عديدة مراسم التبادل لأنّ من تولّاها هم قائمون بأعمال، أو لأن رئيس الحكومة احتفظ بالمنصب لنفسه، منذ أن استقال جميع وزراء "هناك مستقبل" و "الحركة" قبل نحو خمسة أشهر، ممّا تسبّب بالانتخابات الأخيرة.

ميري ريغيف وليمور ليفنات (Yonatan SindelFlash90)

ميري ريغيف وليمور ليفنات (Yonatan SindelFlash90)

وقد تولّت أييلت شاكيد، التي تتولّى للمرة الأولى في حياتها كوزيرة، منصب وزيرة العدل. وتولّى داني دانون من الليكود منصبه كوزير للعلوم والفضاء، وتولّى موشيه كحلون منصب وزير المالية.