دعت بلدية مدينة تل أبيب، أمس الخميس، المتحول جنسيا منذ وقت قصير، كاتلين جانر، ليحل ضيف شرف خلال احتفالات ما يسمى "أسبوع الفخر" الخاص بالمثليين في تل أبيب، والذي ينطلق يوم الأحد ال7 من الشهر الجاري. وتأتي هذه الدعوة بناء على قرار البلدية وضع قضية التحول الجنسي في مركز احتفالات المثليين هذه السنة.

كاتلين جينر على غلاف “Vanity Fair‎“

كاتلين جينر على غلاف “Vanity Fair‎“

يذكر أن جانر أذهل العالم، مؤخرا، بعد أن ظهر على غلاف المجلة المرموقة “Vanity Fair‎“ بهويته الجنسية الجديدة، وباسم جديد، كاتلين جانر. وكان العالم، تحديدا الغربي، قد تعرف إلى بروس جانر، قبل سنوات عن طريق برنامج الواقع الخاص بعائلة كاردشيان، بدور والدهن بالتبني، وقبلها بعد أن حاز على ميدالية ذهبية في الألعاب الأولمبية.

وحتى الساعة لم يرد جانر على الدعوة.

وجاء في الدعوة التي أرسلتها البلدية إلى جانر الآتي: "من خلال كشف حياتك الشخصية على العامة، والصعوبات التي واجهتها في طريقك، أصبحت مصدر إلهام كبير، وشخصية مرحبا بها في تل أبيب".

جانب من احتفالات مهرجان المثليين في تل أبيب عام 2011 (Roni Schutzer/ Flash 90)

جانب من احتفالات مهرجان المثليين في تل أبيب عام 2011 (Roni Schutzer/ Flash 90)