يتضح أن زيارة السويد، النمسا وحتى إيطاليا مكلفة أقل مقارنة بإسرائيل. نشرت الصحيفة البريطانية "ديلي تليغراف" قائمة بأكثر عشرة مواقع سياحية مكلفة في العالم، ويتضح أن إسرائيل تحتل المرتبة السادسة، حيث تصل التكلفة المتوسطة للسائح 1912$.

ورغم أسعار الفنادق المرتفعة في إسرائيل وكذلك الأمر في المطاعم والمقاهي وبقية الأماكن التي يقصدها السائحين، يزور إسرائيل نحو ثلاثة ملايين سائح سنويا.

تعود حقيقة بقاء إسرائيل موقعا مطلوبا ربما إلى العدد الكبير من اليهود اللذين يأتون لزيارتها من الدول الغربية لأسباب عائلية ودينية وبسبب علاقتهم العاطفية مع المكان.

يكمن سبب إضافي لكون إسرائيل موقعا سياحيا مطلوبا في توفيرها لتجربة دينية وتاريخية- في القدس وفي الأماكن المقدسة للمسيحيين مثل الناصرة في شمال البلاد- وتوفر في نفس الوقت تجربة سياحية شرق أوسطية وليبرالية في تل أبيب ومدن الساحل.

في العام الماضي، لحقت ضربة قاسية بالسياحة الإسرائيلية بسبب الحرب على غزه التي وقعت بالفترة السياحية بالذات – شهرا تموز وآب – حيث اضطرت الحكومة إلى تعويض أصحاب الفنادق وأطرف أخرى غيرهم.

والشيء بالشيء يُذكر، تتصدر سويسرا القائمة، وبعدها بريطانيا وفرنسا.