أفادت صحيفة معاريف بأنه من المتوقع أن تعلن إسرائيل عن مجموعة من اللفتات الاقتصادية تجاه السلطة الفلسطينية خلال لقاء الدول المانحة. وفقًا للتقرير، سيعلن وزير الشؤون الاستراتيجية يوفال شتاينيتس، الذي مثّل إسرائيل في الجمعية العامة للأمم المتحدة، عن الخطوة في لقاء سيتم إجراؤه هو أيضًا في نيويورك على هامش أعمال الجمعية العامة.

وتشير الصحيفة إلى أن القدس ترفض في هذه المرحلة تفصيل الخطوات التي سيتم اتخاذها لتحسين الاقتصاد الفلسطيني وفي المقابل يتم التوضيح بين مقربي الوزير شطاينتس أنه سيكون هناك تشديد على ألّا يكون للفتات الاقتصادية معنى سياسي.

وقد مثل الوزير شتاينيتسالحكومة الإسرائيلية في الافتتاح السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة الذي سيجرى بتاريخ 23 أيلول. وذلك بطلب من رئيس الحكومة نتنياهو، الذي من المتوقع أن يلقي خطابًا في الأمم المتحدة بتاريخ 30 أيلول. كما سيحضر الوزير شطاينتس، كما ذُكر آنفًا، مؤتمر الدول المانحة التي تتجمع على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة وسيعرض سياسة إسرائيل الاقتصادية التي سترافق العملية السياسية مع الفلسطينيين.

وكان نائب وزير الخارجية داني أيالون قد عرض في العام المنصرم أيضًا سلسلة من الخطوات التي اتخذتها إسرائيل لتعزيز الاقتصاد الفلسطيني كزيادة عدد تصاريح العمل للفلسطينيين داخل أراضي إسرائيل، التقليل من عدد الحواجز في الضفة الغربية، إدخال مواد بناء إلى قطاع غزة وأمور أخرى.

تم التبليغ، في بداية الشهر، أن الحكومة الأمريكية تقوم بتفعيل ضغط على رئيس الحكومة نتنياهو والرئيس عباس لملاءمة مضمون خطابيهما أمام الجمعية العامة بهدف استخدام المنصة لدفع المفاوضات دفعة جوهرية إضافية. وكما ذُكر آنفًا، يجري وزير الخارجية كيري اليوم زيارة إلى البلاد للقاء رئيس الحكومة نتنياهو ومناقشة موضوع المفاوضات والموضوع السوري، وذلك بعد أن التقى الأسبوع الماضي بالرئيس عباس في اجتماع مطوّل في لندن.

في هذه الأثناء، وفي لقاء بين مدير عام وزارة الزراعة الفلسطيني، عبد الله لحلوح، ونظيره الإسرائيلي، رامي كوهين، تقرر إقامة مركز إقليمي للتعاون الزراعي الاقتصادي. وتقرر في الاجتماع بينهما تجديد العلاقات والتعاون بين الطرفين في الفروع الزراعية المختلفة، من خلال الرغبة في تحسين جودة أغذية الجمهور الفلسطيني. واتفق في الاجتماع على إعادة تفعيل اللجان الزراعية المشتركة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية وكذلك دفع التصدير الزراعي الفلسطيني قدمًا.