تُساعد منظمة IsraAID، المُتخصصة بتقديم المساعدات الإنسانية الدولية؛ التي نشأت في إسرائيل، اللاجئين السوريين منذ مُدة طويلة. تُقدم الجمعية لهم مساعدة نفسية - اجتماعية، غذاء وكل المساعدة التي يحتاجونها. قدّمت IsraAID، حاليًا، مساعدة إضافية للاجئين وهي حمالات للأطفال السوريين.

نُشرت، البارحة، على صفحة الفيس بوك الخاصة بالجمعية الإسرائيلية صور للاجئين السوريين بينما يحملون حمالات أطفال تم التبرع بها من نساء إسرائيليات. قررت مجموعة من النساء الإسرائيليات، اللواتي لم يعدنّ بحاجة لحمالات الأطفال التي لديهنّ، التبرع بتلكصربية الحمالات للاجئين السوريين الذين عليهم حمل أطفالهم مسافة كيلومترات طويلة في رحلتهم إلى أوروبا بحثًا عن حياة أفضل. سلّم أعضاء جمعية IsraAID، المتواجدون أيضًا على الحدود بين صربيا وهنغاريا الحمالات للاجئين.

كُتب على صفحة الفيس بوك، إلى جانب الصور المؤثرة: "الليلة، على الحدود الصربية - الهنغارية رأى أفراد جمعية IsraAID أهمية حمالات الأطفال عند الحاجة إلى الجري بسرعة قبل إغلاق الحدود".

تم التقاط الصور على بُعد 2 - 3 كم من الحدود، وقد وصل اللاجئون إلى هناك بالحافلات وبدأوا بالسير باتجاه الحدود. تُظهر الصور أهمية تلك الحمالات للاجئين السوريين الذين عليهم الجري بينما يحملون أولادهم على ظهورهم.

أضافت الجمعية، في البوست الذي تم نشره على الفيس بوك، أن هناك المزيد من حمالات الأطفال سيتم تسليمها للاجئين، هذا الأسبوع، من قبل المنظمة الإسرائيلية.