نُشِرت هذا الأسبوع قائمة بأسماء "500 مُسلم" ذُكِرَ فيها أسماء المُسلمين الأكثر تأثيرا حول العالم. ابتداء من العلماء، ومرورا بالفنانين ووصولا إلى الملوك. إذ شملت هذه القائمة المرموقة أيضا أسماء قادة نالوا على سُمعة مشبوهة على طول السنين.

تُقسّم القائمة، التي نُشِرت على يد المركز الملكيّ للأبحاث الاستراتيجيّة الإسلاميّة في الأردن، إلى 13 فئة شملت أشخاصًا بنطاق واسع من المجالات – السياسة، الرياضة، العلوم والتكنولوجيا وحتى من المشاهير. طلبَ واضعو هذه اللائحة فحصَ التأثير الثقافيّ، الأيديولوجيّ، الماليّ والسياسيّ لنفس الشخصيات الرئيسيّة المُسلمة على الجمهور الذي وصل إلى 1.7 مليار شخص في أرجاء العالم.

"هُناك العديد من المجالات التي يستطيع الناس إحداثَ تأثيرا فيها"، روى رئيس تحرير القائمة، البروفيسور عبد الله شليفر، للعربيّة، شبكة التلفزيون العبرية. وأضافَ قائلا: "هذه هي تمامًا الغاية من القائمة – رسم وتصوير أسماء المُسلمين أصحاب النفوذ والتأثير".

لماذا يتواجد ملك السعوديّة في المرتبة الأولى؟

حاز ملك السعوديّة، عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، على المرتبة الأولى في القائمة وذلك لكونه "حاكم الدولة العربيّة الأقوى على الإطلاق". منحه واضعو القائمة المرتبة الأولى، نظرا إلى أن أكثر مدينتين قدسيةً –مكة والمدينة- للمسلمين تقعان في السعودية، واللتان تُعتبران مركزًا لحجّ وعمرة ملايين المُسلمين أثناء العام، وكذلك نظرًا إلى عمليّة تصدير المملكة للنفط.

الكعبة، مناسك الحج (AFP)

الكعبة، مناسك الحج (AFP)

ونال الدكتور محمد أحمد الطيب، شيخ جامعة الأزهر في مصر وإمام مسجد الأزهر، والمرشِد الأعلى في إيران، آية الله علي خامنئي، على المكانين الثاني والثالث. وتكشف نظرة على المراتب التسعة الأولى في القائمة سياسيّين ومَلكيّين، من بينهم ملك المغرب، محمد السادس، ورئيس تركيا، رجب طيب أردوغان.

"تمّ انتقاد القائمة بسبب تركيزها على الأشخاص المَلكيّين وعدم احتوائها على عدد كافٍ من أسماء لنساء"، كما جاء على لسان مظفر أحمد، الذي كان مسئولا عن الفئة الاجتماعيّة في القائمة. "لكن، للأسف، تعكس القائمة بشكل دقيق مكانَ وجود مراكز القوى والتأثير في العالم الإسلاميّ".

بالإضافة إلى ذلك، صرّح أحمد أنّه يعتقد أنّ "لقائمة كهذه يوجد أهميّة عظيمة لعدة أسباب، أهمها الإلهام. حيث أنّه عندما يشعر المُسلمون بوجود سلطة لهم في المجتمع، فمن شأن هذا الأمر أن يُشجّعهم على المُساهمة اكثر للعالم من حولهم. هذه القوائم هي عبارة عن حُقَن من التشجيع، إذ تُساعد الناس على الإدراك بأنّ المُسلمين هم فعلا ذوي تأثير".

" يمكن أن يكون للمشاهير تأثير جليل"

يتواجد في القائمة أيضًا أمراء بموسيقى البوب، كعضو فرقة البوب البريطانيّة One Direction، زين مالك، الذي نال على مرتبة من القائمة في فئة الرياضة والمشاهير. إذ تقبع هذه الفرقة الموسيقيّة في رأس لائحة الفرق الموسيقيّة في أرجاء العالم وتعمل في عدد من الأنشطة الخيريّة. يوجد لمالك شخصيّا أكثر من 13.2 مليون متابع على موقع تويتر وأكثر من 17.3 على موقع الفيس بوك، كما جاء في القائمة.

زبن مالك (flickr cc 2.0 photo by BrittneyATambeau)

زبن مالك (flickr cc 2.0 photo by BrittneyATambeau)

وفي الإجابة على سبب وجود هذه الأيقونات من موسيقى البوب في القائمة، أوضحَ البروفيسور شليفر: "يحدث التأثير بطرق عديدة ومُختلفة. يمكن أن يكون للمشاهير وأصحاب الفنّ، على سبيل المثال، تأثيرٌ هائل، إذا رغبوا في القيام بذلك. هذا الأمر هو الواقع، إذ أّنهم لو لم يُريدوا القيام بذلك جهرا، إلّا أنّ لديهم تأثيرًا جليلا نابع من حقيقة وجود عدد كبير من المُعجبين لديهم".

كما قيل سابقًا، باستثناء الفئات العاديّة، تشمل القائمة أيضا قسما من المُتطرّفين الأكثر تأثيرًا، وعلى رأسهم قائد تنظيم الدولة الإسلاميّة (داعش)، أبو بكر البغداديّ. ففي الإجابة على السؤال حول سبب شمول القائمة التي تعرض مُسلمين فعّالين في المُجتمع على أشخاص متطرّفين، أجاب شليفر: "يوجد لهؤلاء أيضا تأثيرٌ يُذكَر. في الحقيقة، يدور الحديث حول تأثير سلبيّ، لكنّه مع ذلك فهو تأثير جليل في ذات الحين. الأشخاص المُتطرّفون هم مُعضِلة عويصة في العالم الإسلاميّ. وتجاهُل وجودهم هو ليس أكثر من دفن رؤوسنا في الرمال".

نُشِرَت هذه المقالة أوّلا في موقع ميدل نيوز