ذكرت مصادر إسرائيلية الأمس (الاثنين)، أن المنظمة الحقوقية الاسرائيلية "شورات هدين" قدمت شكاوى ضد ثلاثة مسؤولين كبار في السلطة الفلسطينية الى محكمة الجنايات الدولية في لاهاي.

وحسب المصادر الإسرائيلية فان المسئولين الفلسطينيين هم رئيس الوزراء رامي الحمدالله ورئيس المخابرات العامة اللواء ماجد فرج وعضو اللجنة المركزية لحركة فتخ جبريل الرجوب.

وحسب مذكرة الشكوى أن اسرائيل تتهم المسئولين الثلاثة بالمسؤولية عن اطلاق الصواريخ على اهداف "مدنية" اسرائيلية خلال الحرب الأخيرة في قطاع غزة، عملية "الجرف الصامد".

كما تطلب المنظمة الاسرائيلية ” شورات هدين” في شكواها ادانة المسؤولين الفلسطينيين الثلاثة بالمسؤولية عن تعذيب مواطنين فلسطينيين.