شهد حساب إنستجرام الخاص بالملكة رانية العبدالله، خلال شهر مايو/ أيار المنتهي قريبا، نشاطا حافلا، حيث عرض كما لا بأس به من صور الملكة، مرة خلال نشاطاتها التربوية والإنسانية في أرجاء المملكة، ومرة مع عائلتها، ويرى متابع الحساب أن الملكة تُسلط الضوء على محبتها لعائلتها. فالملكة لا تبخل في تحميل الصور على ساحة الصور الإلكترونية، معبرة في صور عديدة عن مشاعرها الشخصية في هذه الساحة العامة.

ففي صورة لافتة وضعتها الملكة على إنستجرام هذا الشهر، وهي واقفة وابنها الحسين إلى جانبها، كتبت "رجع والدنيا نورت! الحمدلله على كل شئ"، في دليل على مدى حبها لابنها. وفي صورة عائلية ثانية إلى جانب بنتها، كتبت الملكة: "بعد يوم طويل في المنتدى الاقتصادي العالمي، حان وقت الراحه".

وتفيدنا "ويكيبيديا" بأن الملكة رانيا العبد الله من مواليد 1970، ولدت في الكويت لأبوين من أصل فلسطيني، وتزوجت الملك عبدالله الثاني عام 1993 قبل توليه العرش. ولقبت بملكة الأردن بعد عدة شهور من تتويجه عام 1999.