سبّب صاحب سيارة خاصة في وسط إسرائيل، تحديدا منطقة "هشرون" بالقرب من تل أبيب، إلى ذعر كبير في حديقة عمومية، حيث قام بمقلب عاد عليه بالتوقيف من قبل الشرطة، إذ قام عدد كبير من الناس بالاتصال إلى مركز الشرطة للإبلاغ عن "يد مبتورة يسيل منها الدم، وتبرز من سيارة، ما يدل ربما على وقوع جريمة في المكان"، لكن أتضح لشرطة فيما بعد أن "الجريمة" هي مقلب.

ووصلت إلى مسرح الحدث قوات كثيرة تابعة للشرطة الإسرائيلية لتحقّق في اتصالات السكان، لكن بعد الكشف عن هوية صاحب السيارة والتحقيق معه، اتضح أن "اليد المبتورة" ما إلى مقلب. وقامت الشرطة بإيقاف الإسرائيلي بتهمة التسبب في خلل عام.