أطلقت الفرقة البريطانية الشعبية كولدبلاي اليوم (الثلاثاء) مقطع فيديو أغنيتها المنفردة الجديدة، UP&UP والتي كتب عنها عازف الفرقة في تويتر أنّه "أحد مقاطع الفيديو الأفضل مما صُنع منذ أي وقت مضى، حتى لو عُرِض من دون الموسيقى تماما".

أنتج مقطع الفيديو شابان إسرائيليان، وهما فنيا هيمن وجال موجا، وقد استطاعا كسب خبرة كبيرة في العمل مع فنانين عالميين ذوي شهرة. "قدمنا اقتراحا مع فكرة الكولاج في الفيديو، فأحبتها فرقة كولدبلاي، وعندها بدأنا العمل" كما يقول هيمن.

وأضاف المغني قائلا بعد أن شاهد مقطع الفيديو أنّه "إذا كان مقطع الفيديو هذا من إنتاج شخص آخر كنت سأشعر بغيرة كبيرة. يتمتع هذان المبدعان بطريقة بصرية فريدة في النظر إلى الأمور، والتي لن أفكر فيها في حياتي. فاجأني تفكيرهما كثيرا".

مقطع الفيديو يبدو وكأنه مأخوذ مباشرة من الحلم أو الخيال (لقطة شاشة)

مقطع الفيديو يبدو وكأنه مأخوذ مباشرة من الحلم أو الخيال (لقطة شاشة)

"نحن نفضّل أن يعبر مقطع الفيديو عن نفسه"، كما قال هيمن أحد مبدعي المقطع. يتألف مقطع الفيديو من الكثير من مقاطع الفيديو القصيرة جدا والتي تبدو وكأنها مأخوذة مباشرة من الحلم أو الخيال، ولكن في الواقع هي إبداع خيالي للمنتجين هيمن وموجا. ففي هذه المقاطع يكسران قواعد التناسب، الجاذبية، يخلطان بين الهواء، البحر واليابسة، ويظهران السلحفاة وهي تسبح على رصيف مترو الأنفاق، والطفلة وهي تتأرجح على رافعة بناء والفتيات وهن يسبحن بملابس السباحة في وعاء من الحساء. رغم كل شيء فقد نجحا في جعل هذه المقاطع تبدو طبيعية تماما وليس مثل الصور المجمعة في روضة أطفال.

ومن بين أعمال مقاطع الفيديو السابقة لموجا، الذي يعيش في تل أبيب، هناك مقطع فيديو لتشجيع التصويت في الانتخابات تحت شعار: "لا تدعو الغضب يُفجركم، بل ضعوه في صندوق الاقتراع" وقد أتم هيمنط الذي يعيش في نيويورك، إخراج مقطع فيديو لأغنية بوب ديلان.