هجمات إرهابية في الدنمارك: بعد ساعات على عملية الإرهاب التي استهدفت مبنى كان يستضيف لقاء حول الاسلام وحرية التعبير في كوبنهاغن، عاصمة الدنمارك، أطلق مجهول ليلا النيران على كنيس يهودي في العاصمة مخلّفا مقتل حارس وقف على مدخل الكنيس. وأفادت الشرطة المحلية أن منفذ العملية فر من المكان.

وقال رئيس منظمة "مجلس الامن اليهودي للدول الشمالية" ميكائيل غيلفان لوكالة فرانس برس ان مراسم دينية كانت تجري داخل الكنيس عند وقوع الهجوم، موضحا ان "الشاب" الذي قتل كان يراقب مداخل المبنى.

وأفادت السلطات الدنماركية أنها لا تعرف إن كانت هناك علاقة بين حادثة الكنيس وحادثة سابقة قتل فيها شخص واحد وأصيب ثلاثة جراء إطلاق نار على مبنى كان يستضيف لقاء حول الاسلام وحرية التعبير في كوبنهاغن، شارك فيها خصوصاً رسام الكاريكاتور السويدي لارس فيلكس الذي سبق وأن نشر رسماً مسيئاً للنبي محمد.

ووصفت رئيسة وزراء الدنمارك هيلي ثورنينغ شميدت اطلاق النار في كوبنهاغن السبت على مركز ثقافي يستضيف جلسة نقاش حول التيارات الاسلامية بانه "عمل ارهابي".

وقالت شميدت في بيان ان "الدنمارك تعرضت اليوم لعمل عنف وقح. كل شيء يدعو الى الاعتقاد ان اطلاق النار كان اعتداء سياسيا ولهذا السبب فهو ارهابي".