واكدت متحدثة باسم الجيش "وقع حادث طعن قرب مفرق شيلو. طعن شخصان وتم نقلهما الى المستشفى واستهدفت قوات الجيش الارهابي وقتلته".

من جهتها ذكرت مصادر عسكرية ان المصابين هما من جنود الجيش الاسرائيلي مشيرة الى ان احدهما في حالة خطرة بعد طعنه في الرقبة بينما اصيب الثاني بجراح بين الخفيفة والمتوسطة الخطورة.

ووقع الحادث بالقرب من الشارع رقم 60 وهو الطريق الرئيسي الذي يربط بين مدينتي نابلس ورام الله في الضفة الغربية .

واكدت مصادر امنية فلسطينية انها ارسلت سيارة اسعاف لنقل جثة الشاب الفلسطيني بدون الادلاء بمزيد من التفاصيل مشيرة الى ان الجيش قام باغلاق المنطقة.

واكدت خدمات الاسعاف الاسرائيلية ان مسعفيها استجابوا لنداء حول وقوع حادثة طعن قرب مدخل مستوطنة معاليه ليفونا قرب شيلو اصيب فيه رجل عمره نحو عشرين عاما.

وقال بيان صادر عن خدمات الاسعاف "نقل المسعفون شابا عمره نحو 20 عاما الى مستشفى شعاري تصيدق (في القدس) في حالة خطرة مع اصابته بطعن في الجزء العلوي من جسمه".