قال الجيش المصري في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد إن أحد ضباطه وخمسة من جنوده قتلوا في هجوم لمن وصفهم بخارجين على القانون بمنطقة الواحات الحدودية في غرب البلاد.

وقال المتحدث العسكري في صفحته على فيسبوك إن الضحايا سقطوا ردا على نجاح قوات حرس الحدود خلال مايو أيار في إلقاء القبض على 68 مهربا بالإضافة إلى ضبط "كميات هائلة من الأسلحة والذخائر والعربات والمواد المخدرة" وإحباط تسلل 936 مهاجرا غير شرعي.

وأضاف "جار تكثيف جهود البحث لضبط الجناة."

وخلال السنوات الماضية سقط رجال أمن برصاص مهربين على الحدود مع إسرائيل لكن نادرا ما أعلنت مصر عن ضحايا لهجمات مماثلة على حدودها الغربية.