قتل شرطي الجمعة في القاهرة بعد مواجهات بين متظاهرين اسلاميين وقوة الشرطة التي جاءت لتفريق تظاهرتهم، كما اعلنت وزارة الداخلية.

واصيب الشرطي برصاصة في صدره اثناء اقتياده احد المتظاهرين الى عربة الشرطة بعد ان فرقت قوان الامن تجمعا الاسلاميين . واوضحت الوزارة ان الرصاصة اطلقت من مبنى مجاور.

ونظمت التظاهرة على اثر دعوة "التحالف ضد الانقلاب" قبل اسبوع الى تظاهرات اعتبارا من الجمعة تحت شعار "الحرية لمصر".

وهذا التحالف الموالي للرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي بقيادة جماعة الاخوان المسلمين الذي اعلنتها السلطات "جماعة ارهابية"، يدعو باستمرار الى تظاهرات ضد النظام.

والهجمات التي تستهدف قوات الامن اصبحت شبه يومية في مصر منذ عزل مرسي في الثالث من تموز/يوليو 2013.

وانتخب وزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي رئيسا في نهاية ايار/مايو.

واعلن اثناء ادائه اليمين انه لن يكون هناك تساهل حيال الذين يلجأون الى العنف او الذين تلطخت ايديهم بالدماء، في اشارة واضحة الى الاخوان المسلمين.