وأضاف المسؤول لرويترز أن ثمانية أشخاص أُصيبوا لكنه لم يُدل بمزيد من التفاصيل.

وكان المحتجون يتظاهرون احتجاجا على حكم قضائي صدر يوم الاثنين (24 مارس اذار) بإحالة أوراق أكثر من 500 شخص يُزعم أنهم أعضاء في جماعة الاخوان المسلمين إلى مفتي الجمهورية تمهيدا لإصدار حكم بإعدامهم.

واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق احتجاج الطلاب خارج جامعة القاهرة اليوم. وأشار كثير من المحتجين بعلامة رابعة لإظهار تضامنهم مع أنصار مرسي الذين قتلوا برصاص قوات الأمن في أغسطس اب.

ونظمت احتجاجات أخرى اليوم أيضا في جامعة الأزهر بالقاهرة وفي جامعة الاسكندرية ثاني أكبر المدن المصرية.

وجاءت تلك الاحتجاجات في اليوم الذي ذكر فيه موقع صحيفة الأهرام الحكومية المصرية اليوم أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة بدأ اجتماعا دعا إليه وزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي لتقديم استقالته تمهيدا لإعلان ترشحه في انتخابات الرئاسة.

ونقلت بوابة صحيفة الأهرام الحكومية على الانترنت عن مصدر عسكري قوله إن من المتوقع أن يعلن السيسي قراره في بيان.

وعزل الجيش المصري الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين في يوليو تموز بعد احتجاجات شعبية حاشدة على حكمه.

ويتعين على السيسي الاستقالة من الحكومة والتخلي عن صفته العسكرية كي يُدرج اسمه في قاعدة بيانات الناخبين وهو شرط لازم للترشح.

وتعاني مصر من أكثر الاضطرابات الداخلية دموية في تاريخها الحديث منذ الإطاحة بمرسي.