أفاد الجيش الإسرائيلي، اليوم الجمعة، أن فلسطينيين من قرية الرام، جنوب رام الله، هجموا صباحا على سيارة عسكرية تابعة لقائد منطقة بنيامين، الكولونيل يسرائيل شومر، وقاموا برشقها بالحجارة. وقام القائد بإطلاق النيران صوب الفلسطينيين مما أسفر عن مقتل أحدهم.

وقال عسكريون إسرائيليون إن الاعتداء على الكولونيل الذي كان ينقل قوة عسكرية بسيارته الخاصة، جاء على صورة كمين مدبر، عرض حياة القائد الإسرائيلي والقوة التي كانت معه إلى خطر وشيك، وأن القائد قام بإطلاق النيران ملتزما بقواعد الجيش الإسرائيلي لإطلاق النيران.

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية أن القتيل يدعى محمد هاني الكسبة، ويبلغ من العمر 17 عاما. وروى الإعلام الفلسطيني رواية مغايرة لتلك الإسرائيلية، حيث جاء أن الكسبة أصيب بالنيران أثناء تسلقه الجدار الفاصل وأن قصده كان الوصول إلى مسجد الأقصى. وجاء أيضا أن شقيقيه قتلا خلال الانتفاضة الثانية عام 2002 في معبر قلندية.