قالت الشرطة الإسرائيلية انها قتلت بالرصاص سجينا اسرائيليا من اصل أمريكي اليوم الأحد بعد أن أصاب ثلاثة حراس بمسدس في سجن قريب من تل أبيب.

وذكر المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد ان صموئيل شينباين الذي كان يقضي عقوبة السجن لمدة 24 عاما عن جريمة قتل في ماريلاند عام 1997 اطلق الرصاص على ثلاثة من ضباط الامن فأصابهم بجروح وان حالة احدهم خطيرة.

وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية إن شينباين وهو في الثلاثينات من العمر تحصن داخل دورة مياه في زنزانته. ولم يتضح كيف حصل على سلاح.

وكانت محكمة في تل أبيب قضت في عام 1999 بإدانة شينباين بتهمة قتل الفريدو انريك تيلو في مقاطعة مونتجمري بولاية ماريلاند وتقطيع جثته.

ومثل أمام المحكمة في إسرائيل بعد ان فر إلى هناك وحظي بحماية المحكمة الإسرائيلة العليا ضد طلب تسليمه للولايات المتحدة بناء على حكمها بان شينباين ورث الجنيسة الإسرائيلية عن والده.

ويأتي حادث اطلاق النار في السجن وسط ارتفاع معدلات الجريمة في إسرائيل. وخلال اجتماع لمجلس الوزاء عقد في وقت سابق هذا الشهر حث رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الشرطة على تكثيف جهودها للتصدي لزيادة حوادث القتل التي ترتكبها العصابات الاجرامية.