توفيت رضيعة إسرائيلية وأصيب إسرائيليون آخرون بعد ظهر اليوم بعد أن قام فلسطيني من سكان سلوان في القدس الشرقية بدهسهم في سيارته الخاصة في محطة للقطار السريع في القدس الغربية. ونقلت الشرطة الإسرائيلية أن الدافع لعملية الدهس إرهابي، مضيفة أن للسائق خلفية أمنية لدى الشرطة الإسرائيلية.

ومما يؤكد أن دافع العملية إرهابي هو محاولة السائق الفرار من مسرح العملية، إلا ان شريطا إسرائيليا أطلق النار نحوه.

سيارة السائق الفلسطيني الذي قام بعملية دهس في محطة القطار السريع (Yonatan Sindel/Flash90)

سيارة السائق الفلسطيني الذي قام بعملية دهس في محطة القطار السريع (Yonatan Sindel/Flash90)

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية أن السائق يدعى عبد الرحمن الشلودي، وعمره 20 عاما، وهو أسير سابق ينتمي إلى حركة حماس تم الإفراج عنه قبل سنة تقريبا، بعد أن أمضى 16 شهرا داخل السجون الإسرائيلية، ثم أعيد اعتقاله شهر شباط الماضي لمدة شهر.