أعلن حرس الثورة الإيرانية في بيان الجمعة مقتل أحد قادته الخميس في سوريا خلال "خلال مهمة استشارية في منطقة حلب" (شمال).

وقال النص الذي نشر على الموقع الإلكتروني لحراس الثورة إن الجنرال حسين حمداني "قتل بأيدي إرهابيين من داعش"، دون أن يوضح في أي ظروف.

وأضاف البيان أن الجنرال حمداني "لعب دورا مهما (...) لتعزيز جبهة المقاومة الإسلامية في الحرب ضد الإرهابيين".

ولا تتدخل طهران بشكل علني في سوريا، لكنها تدعم فعليا نظام الرئيس بشار الأسد منذ بداية الحركة الاحتجاجية في 2011 التي تحولت إلى نزاع بين عدة أطراف أسفر عن سقوط أكثر من 240 ألف قتيل.