اعلن ناطق باسم وزارة الداخلية المصرية لوكالة فرانس برس ان شرطيا مصريا قتل وجرح آخر برصاص اطلقه مسلحون قبل ان يلوذوا بالفرار.

وتضاعفت الهجمات على الجيش والشرطة في مصر منذ اطاحة الرئيس الاسلامي محمد مرسي في الثالث من تموز/يوليو 2013. وتتبنى هذه الهجمات عادة جماعات جهادية تقول انها ترد على حملة القمع التي اطلقت ضد مؤيدي مرسي.

وذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط ان الشرطيين كانا مكلفين حماية فرعين لمصرفين هما البريطاني اتش اس بي سي والاماراتي بنك الاتحاد الوطني في ساحة في وسط القاهرة.

وقال الناطق باسم الوزارة هاني عبد اللطيف ان "مسلحين على دراجة نارية فتحوا النار على الشرطيين ثم لاذوا بالفرار".

وشن الجيش حملة واسعة خلال الشهور الاخيرة على جماعة انصار بيت المقدس التي اعلنت مسؤوليتها عن اكثر الاعتداءات دموية ضد الجيش والشرطة مؤكدة انها ترد بذلك على قمع الاسلاميين.