عملية تلو الأخرى: قالت قوات الأمن الإسرائيلية إن عائلة إسرائيلية تعرضت لعملية إطلاق نار خلال سفرها جنوب الخليل، وأسفرت العملية عن مقتل السائق، وهو أب العائلة، وإصابة زوجته بجروح خطيرة، وطفليهما اللذين كانا معهما في المركبة بجروح خفيفة.

وقال شهود عيان ورجال إسعاف وصولوا إلى مكان العملية، إن السيارة تعرضت لأكثر من 60 طلقة نارية، وإن الأب قتل على مرأى أولاده الصغار، واحد منهم رضيع عمره سنة. وتم نقل المصابين إلى مستشفى عين كارم في القدس لتلقي العلاج.

وباشرت قوات الأمن الإسرائيلية بعمليات تفيش واسعة في المنطقة وراء منفذي العملية، ويشبه أن منفذي العمليات أطلقوا النار على العائلة الإسرائيلية من مركبة بيضاء كانوا يستقلونها.

وطالب وزراء إسرائيليون بعد الحادثة الأخيرة رئيس الحكومة، بعقد جلسة طارئة للمجلس الوزاري، من أجل دراسة خطوات حازمة في ظل تدهور الوضع الأمني واستمرار العمليات الفلسطينية.