تشير التقارير في وسائل الإعلام في الشرق الأوسط وأوروبا إلى أن آسيا رمضان عنتر، التي حظيت بلقب "أنجلينا جولي الكردية" قُتلت أثناء معركة ضد تنظيم داعش في شمال سوريا.

اشتهرت عنتر ابنة الـ 22 عاما لكونها جميلة وحظيت على لقبها بفضل وجه الشبه بينها وبين النجمة السينمائية الهوليوودية. كانت تقاتل ضمن وحدات الحماية النسائية التابعة للوحدات الكرية الشعبية للحماية (YPG) التي تُقاتل داعش في المناطق الكردية في العراق وسوريا، وقد انضمت إليها في عام 2014.

يعتبر تنظيم الوحدات الكردية الشعبية للحماية (YGP) والذي نحو 20 في المئة من مقاتليه من النساء، تنظيما فرعيا للحزب العمّال الكردستانيّ (PKK‏)، ويحارب في هذه الأيام في معارك ضد الجيش التركي على الحدود السورية التركية، ووفق للتقارير المختلفة فقد خسر عددا من المقاتلين في المعركة.