الهدوء النسبي الذي ساد في الأيام الأخيرة ينقطع: قتل اليوم الجمعة أب إسرائيلي، عمره 40 عاما، وابنه 18 عاما، في عملية إطلاق نار جنوب الخليل، بينما كانا مسافرين في سيارتهما. واستطاع منفذو العملية الفرار من المكان.

وتقوم قوات أمنية مكثفة من الجيش الإسرائيلي والشرطة بإجراء عمليات تمشيط جنوب الخليل، بالقرب من البلدات الفلسطينية يطا ودورا، حيث ربما يختبئ منفذو العملية. وكانت السيارة تقل 7 ركاب وقد أصيب شاب بجروح متوسطة.

قوات الأمن الإسرائيلية تنشط في منطقة الخليل (AFP)

قوات الأمن الإسرائيلية تنشط في منطقة الخليل (AFP)

وعلّق رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على العملية قائلا "سنصل إلى القتلة السافلين ونحاكمهم كما فعلنا في السابق. وأضاف أن إسرائيل سيتواصل مواجهة الإرهاب في كل مكان مهما اقتضى الأمر.