لا ينجح كثير من الصيادين في صيد أسماك القرش. ولذلك عندما نجح الفتى الذي في المشهد أدناه باصطياد سمكة القرش ذات طول يفوق المتر، ظن أن هذا سيكون الإنجاز الأكبر في ذلك اليوم، لكن حينها وصلت سمكة أخرى لها برنامج آخر.

الوحش الذي يبرز من المياه بعد إمساك القرش وينجح في بلعه بأكمله بقضمة واحدة هو سمكة اللقز (Grouper بالإنجليزية). لا يخيف سمك القرش هذه الأسماك، التي يمكنها فتح فكها والقضاء عليها وهي حيّة.

في هذه الحالة لم يبذل سمك اللقز أي جهد يذكر. قام الصياد بالمهمة من أجله، وزوّده بوجبة غداء مغذية التي لم تجعله يشغّل حواسه للصيد.